عاجل

بعد مرور ما يزيد عن شهرين من إجراء عملية جراحية خضع لها في كوبا للعلاج من السرطان، عاد الرئيس الفنزويلي “هوغو شافيز” إلى العاصمة “كاراكاس“، حيث دخل المستشفى العسكري، ليواصل علاجه من مرض يهدد بإنهاء حكمه الذي دام أربعة عشر عاما.وكانت إصابة “شافيز” بالسرطان شخصت عام ألفين وأحد عشر، خضع إثرها لعملية جراحية وعلاج، وفي تشرين الأول أكتوبر الماضي فاز بولاية رئاسية ثانية، لكن حالته الصحية تدهورت وأجريت له عملية جراحية جديدة في هافانا. ولم يعد شافيز إلى بلاده لحضور حفل تنصيبه رئيسا في يناير الماضي، وأرجئ الحفل الى أجل غير مسمى، فيما يتولى نائب الرئيس “نيكولاس مادورو” إدارة البلاد، في ظل غياب “شافيز”.