إغلاق
دخول
رجاءا كتابة بيانات الدخول

أو تسجيل حساب جديد

هل نسيت كلمة السر؟

Skip to main content

|

في زيارة رسمية الى اليونان تهدف إلى توفير فرص استثمارية للشركات الفرنسية، وخلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء “أنطونيس ساماراس” في العاصمة أثينا، قال الرئيس الفرنسي “فرانسوا هولاند” إن جهود اليونان المتعلقة بالترشيد المالي للبلاد وإصلاحاتها الهيكلية قد بدأت تؤتي ثمارها.

وقد تركزت المحادثات بين الرجلين على عملية الخصخصة في اليونان، في وقت أفادت تقارير بأن أثينا متحمسة لدخول شركة كهرباء فرنسا في منافسة دولية لشركتي الغاز الطبيعي في اليونان.

ويقول الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند:
“الآن عادت الثقة في منطقة اليورو، وجهود اليونانيين لم تذهب سدى بالنسبة لبقية الأوروبيين. الثقة الآن ينبغي أن تكون من جانب المستثمرين، ينبغي أن يأتوا من كل مكان إلى اليونان. كما ينبغي أن تكون الثقة أيضا من جانب المستهلكين”.

وقد دخلت اليونان عامها السادس من الركود الاقتصادي، وبلغت نسبعة البطالة سبعة وعشرين في المائة، فيما تحاول فرنسا أن يسمع صوتها بشأن توازن أفضل بين إعادة هيكلة الميزانية والنمو.

Copyright © 2014 euronews

للمزيد حول:
|