عاجل

الاعتداء على المرأة المصرية فى المسيرات المناهضة للسلطة، تتواصل تداعياته لا سيما بعد أن أدانت بعض الدعوات مشاركة المرأة فى هذه المسيرات وحملتها المسؤولية عن الجرائم التى تمت كما وطالبت بعدم مشاركة المرأة حتى لا تتعرض لاعتداء.
وفي هذا الوقت تتواصل الشهادات الحية عما تتعرض له الفتيات الناشطات في مصر خلال هذه الفترة، حيث تقول إحداهن بأن أحدهم قام بالتحرش بها وأرادت “ضربه“، كما وتبدي أسفها أن التحرش بالنساء بات “واقعاً مقرفاً”.
كما وتقول إحدى الناشطات بأن “هذه الحالات ليست بجديدة من ضرب السيدات وفحوص العذرية وقد حدثت هكذا أمور في الثامن من آذار مارس الماضي حتى بلغ الأمر أوجه في الاسابيع الماضية.” العديد من الجمعيات كالمركز المصري لحقوق المرأة اعتبر أن العديد من التصريحات تروج للعنف ضد المرأة وإباحة الاعتداء عليها لمجرد مشاركتها فى التعبير عن آرائها ورفض سياسات النظام. هذه الجرائم بحسب العديدين تهدف لإرهاب الناشطات السياسيات والقضاء على مطالب الإصلاح كما أنها جرائم جنائية ذات أهداف سياسية قامت وتقوم بها مجموعات منظمة.

يقول مراسل يورونيوز في القاهرة:
المصريون القدماء اعتبروا المراة رمزاً للخصوبة والخير والعطاء ورمزاً في أساطيرهم أما المرأة المعاصرة فتنحصر آمالها فقط في المساواة واحترام الحرية وألا تكون فريسة لأية انتهاكات.