عاجل

جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد المعروفة باسم بوكو حرام النيجيرية المسلحة والتي تدعي العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا من المتوقع أن تكون لها علاقة باختطاف سبعة فرنسيين من عائلة واحدة في الكاميرون.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أكد خلال زيارته للعاصمة اليونانية خطف المواطنين الفرنسين السبعة وهم ثلاثة راشدين وأربعة أطفال في الكاميرون “على يد مجموعة ارهابية نعرفها وهي في نيجيريا.”

وأضاف“الاحتمال الكبير هو أنهم اقتيدوا الى نيجيريا. لذلك نقوم بكل ما في وسعنا للحيلولة دون احتجازهم في هذا البلد. “
عملية اختطاف الفرنسيين تمت هذا الثلاثاء على يد رجال كانوا على متن دراجات نارية في بلدة دادنغا الكاميرونية الواقعة على الحدود مع نيجيريا حيث كان السياح عائدين من محمية وازا الطبيعية حسب مصادر من السفارة الفرنسية.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الاختطاف حتى الان .