عاجل

تقرأ الآن:

جدلٌ في أمريكا بشأن مشاركة كاردينال سيء السُّمعة في انتخاب البابا الجديد


الولايات المتحدة الأمريكية

جدلٌ في أمريكا بشأن مشاركة كاردينال سيء السُّمعة في انتخاب البابا الجديد

جدلٌ في الوسط الكاثوليكي تثيره مشاركةُ كاردينال لوس آنجليس السابق روجر ماهوني في اجتماع عالي المستوى في الفاتيكان لانتخاب خليفة البابا المستقيل بنيديكتوس السادس عشر بعد حوالي شهر. السببُ يكمن في تستره، على الأقل، على اعتداءات جنسية مفترَضة ارتكبها قساوسة في حق أطفال وعرقلته تحقيقات الشرطة بهذا الشأن.مشاركة الكاردينال روجر ماهوني في اجتماع الفاتيكان تصطدم بمعارضة شرائح من الرأي العام في الولايات المتحدة الأمريكية، على الأقل، خصوصا أنه أُعفِي من مهامه عام 2011م بسبب موقفه من زملائه مغتصبي الأطفال المفترَضين. جمعيةُ “الكاثوليك المُتَّحدون” الأمريكية نشرت عريضة على الإنترنت من أجل جمع التوقيعات للمطالبة بإقصائه من اجتماع الفاتيكان الذي سيُحَدِّد مَن سيقود العالمَ الكاثوليكي خلال الأعوام المقبلة. الجمعية تعتبِر أن ماهوني، الذي اُقيل من جميع وظائفه الدينية، لا يُعقل أن يُسمَح له بالذهاب إلى روما للمشاركة في اجتماع الكاردينالات، وتستغرب المفارقةَ التي تكمن في أن رئيس أساقفة لوس آنجليس الحالي خوسي غوميز الذي قرر إقالةَ الكاردينال ماهوني من مسؤولياته الروحية يوافق اليوم على مشاركته في انتخاب خليفة البابا بينيديكتوس السادس عشر…القضية مرشَّحةٌ للتطور.