عاجل

إثر موجة من الاحتجاجات الشعبية في بلغاريا ضد إجراءات التقشف وارتفاع أسعار فواتير الكهرباء وتدني الأجور، استقالت الحكومة التي يرأسها “بويكو بوريسوف”.وقال “بوريسوف” إنه لن يشارك في حكومة تقوم شرطة في ظلها بضرب المواطنين. وكانت العاصمة صوفيا شهدت منذ يومين احتجاجات وصدامات بين المتظاهرين وعناصر الشرطة، ما أدى إلى إصابات أشخاص بجروح، وأعقبت تلك الاحتجاجات استقالة وزير المالية “سيمون ديانكوف”.