عاجل

تقرأ الآن:

استقالة الحكومة البلغارية بسبب الاحتجاجات ضد سياساتها


بلغاريا

استقالة الحكومة البلغارية بسبب الاحتجاجات ضد سياساتها

أعلن رئيس الوزراء البلغاري بويكو بوريسوف هذا الأربعاء استقالة حكومته عقب موجة عارمة من الاحتجاجات الشعبية في بلغاريا ضد إجراءات التقشف وارتفاع أسعار الكهرباء وتدني الأجور. رئيس الوزراء المستقيل اكد على انه لن يشارك في حكومة تقوم الشرطة في ظلها بضرب المواطنين.. وقال:” كل قطرة دم، زملائي الأعزاء، هي وصمة عار بالنسبة الينا، وأنا لا يمكن ان أشاهد الأسوار حول البرلمان”.
وبعد الاعلان عن استقالة الحكومة خرج العديد من المتظاهرين الى شوارع صوفيا تاييدا لرئيس الوزراء المستقيل. وكان من المقرر اجراء انتخابات عامة في يوليو المقبل.
انتخابات دعا سيرغي ستانيشيف، زعيم الحزب الاشتراكي البلغاري الى التعجيل بها:
“الانتخابات المبكرة ضرورية في بلد دمر اقتصاده ، والقي فيه الناس إلى البؤس، إلى وضع لا يستطيعون فيه دفع فواتيرهم لتوفير الكهرباء والتدفئة، والعيش الكريم”.

وكان عشرات الآلاف قد احتشدوا خارج البرلمان منذ الأحد الماضى للمطالبة باستقالة الحكومة التي تولت مقاليد السلطة في يوليو عام الفين وتسعة.. كما شهدت العاصمة صوفيا احتجاجات وصدامات بين المتظاهرين وعناصر الشرطة، اسفرت عن إصابة عدة أشخاص.