عاجل

عشية مباراة إياب الدور السادس عشر من مسابقة دوري أوروبا لكرة القدم بين توتنهام وليون، تعرض عدد من أنصار فريق توتنهام الانجليزي لكرة القدم إلى هجوم، على أيدي عشرات الشبان الفرنسيين من حليقي الرؤوس مساء الاربعاء، في إحدى حانات مدينة ليون الفرنسية، عندما ألقى الشبان الحجارة على نوافذ المحل، وأصيب أمامه عدد من الحرفاء بجروح أيضا.

موفد يورونيوز مارك ديفيس أجرى الحوار التالي مع زميله في المؤسسة أليكسندر سكوت الذي شهد واقعة ما حدث، وقال إن المهاجمين كانوا يلوحون بشعارات نازية.

يورونيوز:
“ هل كان من بينهم مسلحين؟ وماذا استعملوا من أدوات خلال هجومهم؟

أليكس سكوت – مراسل يورونيوز:
“من خلال ما شاهدت استعملوا الكراسي والطاولات وأغراضا من حانات مجاورة، أنزلوها للشارع ليهاجموا بها الحانة. ما أثار استغرابي أن جميع النوافذ هشمت وبدا أن الجميع أصابتهم الصدمة.
عديد الأشخاص أصيبوا بجروح وكدمات، وقد شاهدت شخصا مجروحا وآخر تكسرت ذراعه. قدمت مساعدات أولية وانتظرت طويلا إلى غاية مجيء فرق الطوارئ .