عاجل

تقرأ الآن:

المخرج الفلسطيني عماد برناط متذمر لإحتجازه لمدة ساعة في مطار لوس انجليس


الولايات المتحدة الأمريكية

المخرج الفلسطيني عماد برناط متذمر لإحتجازه لمدة ساعة في مطار لوس انجليس

أعرب المخرج الفلسطيني عماد برناط عن أسفه على خلفية إحتجازه لحوالي ساعة في قـسم الجمارك في مطار لوس أنجليس في الولايات المتحدة من طرف أجهزة الهجرة الأميركية حيث كان متوجها للمشاركة في حفل جوائز الأوسكار، مشبها ما حصل معه بالأحداث التي يتعرض لها مواطنوه في الضفة الغربية. المخرج قال:

“ يريدون ترحيلي إلى وطني. لذلك فمن المهم جداً بالنسبة لي أن أكون هنا لحضور الأوسكار، أنه يوم تاريخي لفلسطين أن أكون هنا وأن أتحدث عن الفيلم”.

وكان المخرج الأميركي مايكل مور أول من أشار إلى هذا الحادث في تغريدة عبر تويتر. مور قال بالمناسبة: “
أعتقد أن الشخص المكلف بالأمن الداخلي هو من قام بذلك، حسنا قد تكون فلاحاً وقد تكون فلسطينياً ومرشحاً للأوسكار. نعم وأنا مرشح لجائزة نوبل، كما تعلمون”.

حسب برناط فالأمر يتعلق بتجربة مزعجة، خاصة وأن الفلسطينيين يعيشون هذا الامر كل يوم في الضفة الغربية حيث توجد خمسمائة نقطة تفتيش اسرائيلية وحواجز على الطرق والعديد من العوائق التي تعرقل تحرك الفلسطينيين.

واختير عماد برناط لفئة الفيلم الوثائقي الطويل عن فيلمه “خمس كاميرات محطمة“، والذي يروي فيه الحياة اليومية لفلسطيني طرد من أرضه بعد قرار الدولة العبرية إقامة مستوطنة يهودية عليها.