عاجل

ألمانيا تؤكد على الطبيعة الدفاعية المحضة للمهمة التي يقوم بها حلف شمال الأطلسي لتأمين الحدود التركية مع سوريا والتي تشارك فيها ألمانيا بوحدتي صواريخ باتريوت، هذا ما أكده وزير الدفاع الألماني توماس دى ميزيير خلال زيارته لوحدتي الجنود الألمان المرابضتين جنوبي تركيا. ورافق الوزير الألماني في زيارته نظيره التركي عصمت يلمظ ونظيرته الهولندية ينينه هنيس بلاشائيرت والتي قالت بالمناسبة: “ نحن هنا جميعاً لحماية الأراضي التركية والشعب التركي، لسنا نعرف إذا كانت سوريا ستتحرك تواجد الحلف الأطلسي ولكن عقلانياً، وجودنا هنا سيخفف من مخاطر التصعيد، وهذا واضح بالنسبة للجميع”.

وكانت هذه المهمة قد بدأت عملها قبل أكثر من ستة أسابيع حيث نشر الحلف صواريخ باتريوت الدفاعية للتصدي لأي هجمات سورية محتملة على الأراضي السورية. تجدر الإشارة إلى أن جنودا من الولايات المتحدة وهولندا يشاركون أيضا في هذه المهمة إذ أن هذا النوع المتطور من صواريخ باتريوت الدفاعية المستخدم في المهمة لا تمتلكه إلا هذه الدول الثلاث في الحلف الأطلسي
وتشارك كل دولة بوحدتي دفاع صاروخي.