عاجل

في أضخم أمسية لصناعة السينما في العالم، توجت الأكاديمية الأمريكية للفنون السينمائية فيلم أرغو كأفضل فيلم ،
مشاعر البهجة والسرور سيطرت على الفائزين، فالمخرج وبطل الفيلم بن أفليك بدا مذهولا عندما قدمت السيدة الأولى جائزة الاوسكار من البيت الأبيض .
المخرج والممثل بن أفليك يقول :“بدا لي أنني كنت أهلوس عندما رأيت ما حدث، السيدة الأولى ميشيل أوباما تظهر على الشاشة وتعلن فوز الفيلم ، حتى انني وبصراحة سألت من كان يجلس جانبي هل هذه السيدة الأولى بالفعل ؟”.

الممثلة جينيفر لورانس نالت جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “ “كتيب الجانب المضيء “ ، جنيفر كانت قد تعثرت وسقطت وهي تصعد السلم لاستلام جائزتها، وأعربت عن سعادتها وامتنانها لفريق عمل الفيلم.
وقالت :“كادت تخرج كلمة سيئة من فمي عندما سقطت على الارض ولكنني سعيدة جدا “.

فيلم “كتيب الجانب المضيء” الفيلم يدور حول مدرس سابق تراجعت حياته إلى الوراء بعدما أمضى أربع سنوات فى مصحة عقلية نتيجة مشكلات كثيرة مر بها فى حياته ،وانفصل عن زوجته، وبعد خروجه من المصحة ينتقل للعيش مع والدته .

آن هاثاواي حصدت جائزة أفضل ممثلة في دور ثانوي عن تأديتها دور فانتين في الفيلم الاستعراضي الغنائي “ البوساء” المقتبس عن الرواية العالمية للكاتب الفرنسي الشهير فيكتور هوغو”.
وبدت أن هاثواي البالغة من العمر ثلاثين عاما متأثرة جدا بعد تسلمها الجائزة وقالت :“لطالما حلمت ، والحلم اليوم اصبح حقيقة “ووجهت التحية لزميلاتها المرشحات لنفس الجائزة ولزملائها من العاملين في الفيلم الموسيقي .

يشار الى ان حفل هذا العام شهد مفارقة شديدة بين ممثلتين رشحتا لنيل الاوسكار وهما النجمة الفرنسية إيمانويلا ريفا البالغة من العمر 85 عاما،والطفلة كوففينزهان ويلز التى تكمل فى أغسطس المقبل عامها العاشر، أي أن الفارق العمري بين النجمتين هو 75 عاما.