عاجل

البرلمان الكوبي يعيد انتخاب الجنرال راؤول كاسترو البالغ من العمر 81 عاما رئيسا لكوبا لولاية ثانية وأخيرة بحُكم الإصلاحات الدستورية المنتظرة لتقليص البقاء في الوظائف الحكومية السامية إلى حدٍّ أقصى لا يتجاوز 10 أعوام.راؤول كاسترو قال بمناسبة اختياره رئيسا لولاية ثانية في حفل حضره شقيقه فيدال كاسترو الرئيس السابق للبلاد والزعيم التاريخي للثورة الكوبية:
“هذه الولاية ستكون الأخيرة بالنسبة لي.. ومن بين التعديلات التي نقترح إدخالها على الدستور تقليص مدة ممارسة الوظائف الحكومية إلى حدٍّ أقصى لا يتجاوز ولايتين متتاليتين من 5 أعوام لكل منهما مع تحديد حد أقصى من العمر لا يمكن تجاوزه لتولي هذه المسؤوليات”.
راؤول كاسترو الذي خلَف شقيقَه فيدال كاسترو عام 2006م على رأس السلطة في كوبا لمدة عامين بشكل مؤقت، انتُخِب رسميا رئيسا للبلاد في ولاية أولى عام 2008م.
بالإضافة إلى مفاجأة النية في إجراء تعديلات على الدستور، اختار البرلمان الكوبي ميغيل دْياز كانيل البالغ من العمر 52 عاما لمنصب النائب الأول لرئيس الدولة، مما يؤهله لخلافة راؤول كاسترو. وهو ما يؤشر على تحوّلات جديدة على درب ما يُسمى محليا بـ: “تحديث الاشتراكية” الكوبية التي يستوجبها سقوط الاتحاد السوفياتي سابقا والتحوُّلات الجيوسياسية العميقة التي طرأت على العالم والمعسكر الاشتراكي منذ انهيار الشيوعية.