عاجل

أتباع الكنيسة الكاثوليكية: حزن لاستقالة بينيديكتوس السادس عشر وأمل في تعيين بابا جديد من دول الجنوب

تقرأ الآن:

أتباع الكنيسة الكاثوليكية: حزن لاستقالة بينيديكتوس السادس عشر وأمل في تعيين بابا جديد من دول الجنوب

حجم النص Aa Aa

الاحتفال الجماهيري الاخير للبابا بينيديكتوس السادس عشر في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان مثل فرصة لعشرات الالاف من اتباع الكنيسة للاستماع للبابا للمرة الاخيرة قبل ان يغادر رسميا الكرسي البابوي. هذه الاستقالة خلفت ردود فعل متباينة في صفوف المؤمنين الكاثوليكيين.
عمدة روما جيانو أليمانو قال ان المشهد كان مهيبا. في البداية كان الجميع يشعر بما يشبه الجزع والخوف الذي تحول فيما بعد الى شعور بالامل والايمان بالمستقبل. نحن ننتظر البابا الجديد ولكننا سنفتقد البابا راتسينغر لانه كان خير قائد وكان خير اسقف لروما.”
حوالي مئة الف شخص تجمعوا في ساحة القديس بطرس لسماع الكلمة الاخيرة للبابا بعضهم قدم من دول اخرى على غرار هذا الحاج الالماني الذي يقول البابا المقبل سيكون مطالبا باعادة هيكلة الكنيسة كما انه مطالب بحل العديد من القضايا التي لم يتمكن راتسينغر من حلها فيما يقول هذا الحاج الفينيزويلي نحن لا نهتم لجنسية البابا ولكننا نهتم لما يمكنه ان يقدم للكنيسة. ان يكون قادرا على اعطاء الامل للناس وان يدفعهم نحو الايمان. نحن نرحب بالبابا المقبل سواء كان من امريكا اللاتينية او من اي مكان اخر في العالم.
اما هذه السيدة وهي من انغولا فتقول نحن بحاجة الى بابا جديد ولا يهم من اي بلد يكون. ولا يهم ان كان ابيض او اسود. الاهم هو اكن يكون للكنيسة بابا جديد.
“اختلفت الوان الاعلام واللافتات في ساحة القديس بطرس لكن الشعور واحد. حزن لنهاية عهد البابا بنيديكتوس السادس عشر وامل في انتخاب بابا جديد لعله يكون هذه المرة من دول الجنوب.”