عاجل

تقرأ الآن:

الولايات المتحدة : استمرار الخلافات السياسية حول الخطة الضرائبية


العالم

الولايات المتحدة : استمرار الخلافات السياسية حول الخطة الضرائبية

بسبب الغموض الذي ما زال قائما حول الخطة الضرائبية أطلقت الوكالة الاميركية للهجرة والجمارك سراح مئات السجناء من المهاجرين غير الشرعيين لديها للحفاظ على مستوى السجناء في حدود الميزانية الحالية.
وتوقع مراقبون أن يتسبب الخفض المرجح لميزانية الحكومة بنشوب خلافات سياسية بشأن الاقتصاد الأمريكي .
الرئيس الأمريكي باراك أوباما يقول :“هناك الكثير من الجمهوريين في الكونغرس يرفضون التنازل عن أرائهم ولو قليلا بما يتعلق بموضوع اغلاق الثغرات الضريبية و الاعفاءات الضريبية على الفائدة ، هذا ما يزيد الأمر تعقيدا وخاصة في الوقت الراهن ، نحن لا تطلب منهم رفع ضريبة الدخل و أسعار الفائدة. كل ما نطلبه هو اغلاق الثغرات الضريبية و الخصومات حيث قال رئيس مجلس النواب، جون بوينر،انه مستعد للقيام بذلك منذ عدة أشهر “.

جون بونير رئيس مجلس النواب يرى أن الرئيس مشغول بزياراته بشكل يجعله لا يكترث بأمر الهاوية المالية المحدقة وقال :“لمدة ستة عشر شهرا والرئيس يقوم بزيارات في مختلف انحاء البلاد بدلا من عقد اجتماعات مع زعماء مجلس الشيوخ للتوصل الى اتفاق من أجل مشروع قانون الاقتطاعات.”
الاقتطاعات المتوقعة ستشمل رواتب موظفي الدفاع المدني والجيش، تقول مديرة احد المطاعم :” ستون بالمئة من الزبائن هم من موظفي الجيش وموظفي القطاع العام وان الاقتطاعات ستؤثر على مردودنا بالطبع ، وعلى الكثير من الاعمال التجارية”.
ونشر البيت الابيض تفاصيل عواقب الاقتطاعات في كل ولاية بما فيها تسريح آلاف المدرسين واقتطاعات من رواتب موظفي الدفاع المدني والابحاث الطبية.