عاجل

تقرأ الآن:

كرنفال مدارس السامبا في ريو دي جانيرو


موسيقي

كرنفال مدارس السامبا في ريو دي جانيرو

In partnership with

البرازيل … ريو…. وكرنفالها والسامبا … انها الموسيقى التي ولدت هنا : بعد ان استوردت من قبل العبيد الأفارقة وخصبت بايقاعات محلية وتقاليد المستوطنين الأوروبيين. انه تعبير عن الحياة بطريقة بهيجة، مع مسحة حزن في بعض الأحيان… لكن ليس خلال الكرنفال!

جيلبرتو جيل ، موسيقي وملحن، يقول:” جوهر السامبا هو الإيقاع. بالتأكيد ، هناك عناصر أخرى كتنوع الألحان والمواضيع، لكن الإيقاع والترخيم من العناصر الرئيسية لرقصة السامبا.” جينيور شال، مديرمدرسة السامبا يقول:“إن شعرت بانك لست على ما يرام أو لا تريد أن تكون سعيدا ، انه ليس المكان المناسب لك. إن لم تجلب لك السامبا السعادة والفرح، في مناسبة كهذه، حيث يمكنك ارتداء هذه الأزياء الرائعة وتجسيد شخصية معينة، إن لم تكن سعيداً، لا مكان لك هنا . عن اهمية مكانة موسيقى السامبان جيلبرتو جيل يقول:“المجتمع البرازيلي اعتمد السامبا كموسيقى وطنية. ريو دي جانيرو هي أحدى المشاهد التي لديها تجارب عديدة تتمثل في مدارس السامبا ، وسامبا الأحياء الفقيرة”.

عام من التحضيرات في مدارس السامبا الكرنفال من أجل عرض يستغرق سوى بضعة أيام. انها مراكز ترفيهية واجتماعية تجذب الشباب من الأحياء الفقيرة والمصممين.

من بينهم المصممة المعروفة روزا ماكيليش ، مديرة مدرسة فيلا ايزابيل التي كانت بطلة الكرنفال هذا العام… روزا ماكيليش ،مصممة كرنفال تقول:
“مدرسة السامبا مكان يلتقي فيه الناس لقضاء الوقت معا. هنا لا توجد أية التزامات اقتصادية أو اجتماعية. انه مكان مفتوح للجميع، للإغنياء و الفقراء ، لطويلي وقصار القامة، يوجدمكان للجميع. “المدرسة” مجرد كلمة للتعبير، في الواقع المكان أشبه بناد كبير “. جينيور شال، مدير مدرسة السامبا يقول:“بالنسبة لنا العوامات كأطفالنا . الذين يرقصون عليها سيمنحونها الحياة بفضل ارواحهم، وفرحتهم، وشغفهم”. أذن أطفالنا سيشعرون بانهم محبوبون وأعزاء.انهم سيغنون ويرقصون طوال الليل،
ويشعرون بانهم أحياء! “

ليس من الضروري ان تكون راقصاً جيداً للمشاركة في الكرنفال: روزا ماكيليش تقول : “لا أجيد الرقص، ولا الغناء. لا أجيد التأليف… لكنني أعرف كيف استمتع بالحياة!”

جينيور شال يضيف قائلاً:“أعتقد أن مدارس السامبا هي جزء من سحر ريو، انه سحر خاص لا يمكن تفسيره . نفهم حين نذهب هناك. يجب ان تكون في موكب الكرنفال من أجل الاستماع الى الموسيقى ورقص السامبا بطريقتك الخاصة.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
رائعة فيردي ، لاترافياتا في مونت - كارلو 

موسيقي

رائعة فيردي ، لاترافياتا في مونت - كارلو