عاجل

ضربة قاسية تلقتها شركة “آبل” الأمريكية، إثر إسقاط القاضية الأمريكية “لوسي كوه” حوالي نصف الغرامة الهائلة، التي كانت ستدفعها منافستها “سامسونغ” الكورية الجنوبية، والتي تتجاوز سبعمائة مليون يورو، على خلفية انتهاكها براءة الاختراع لجهاز هاتف “آي فون“، واعتبرت القاضية أن الغرامة الأولى استندت إلى حسابات خاطئة.

وبينت القاضية أن المحلفين اعتمدوا نظرية غير سارية المفعول قانونيا لحساب جزء من الغرامة، التي يفترض أن تعكس الأضرار التي لحقت “آبل“، جراء الانتهاكات التي تم رصدها على ثمانية هواتف “سامسونغ”.

في المقابل أكدت القاضية ضرورة دفع “سامسونغ” حوالي نصف المبلغ، بسبب الأضرار التي تسبب فيها أربعة عشر منتوجا من منتوجاتها، لكن الشركة التي رحبت بالقرار تسعى لمراجعة ذلك المبلغ.

وكانت القاضية رفضت طلبا لآبل بمنع بيع الهواتف الذكية لسامسونغ، معتبرة أن “آبل” لم تثبت أن التكنولوجيات المعنية مثلت عنصرا حاسما عند اختيار المستهلكين لهواتفهم.

إلى ذلك شجعت القاضية الطرفين إلى محاولة استئناف قرارها، قبل محاكمة جديدة.