عاجل

عند سفوح جبال “أدرار إيفوغاس” في مالي قرب الحدود الجزائرية، خمسون مسلحا على الأقل من حركة التوحيد والجهاد، قتلوا خلال معارك ضد جنود ماليين وفرنسيين، منذ يوم الجمعة الماضي.

جنود تشاديون شاركوا بدورهم في المعارك الى جانب القوات المالية، وقد قتل منهم ستة وعشرون جنديا. وبحسب مصادر تشادية فإن الاشتباكات أدت كذلك إلى مقتل قياديين بارزين في تنظيم القاعدة هما مختار بلمختار، وعبد الحميد أبو زيد.

إلى ذلك وبالقرب من مدينة غاو، اعتقلت القوات المالية خمسين شخوصا على الأقل على جزيرة “كاجي” في نهر النيجر، وهي جزيرة كان يستعملها المسلحون شمال مالي كملجإ.

ويقطن قرية “كاجي” بضعة آلاف من السكان، من بينهم مئات المنتمين لحركة أنصار السنة الأصولية.