عاجل

بدأت يوم الاثنين في ابوظبي محاكمة 94 اسلاميا اماراتيا امام المحكمة الاتحادية العليا بتهمة التآمر على نظام الحكم, حسبما افادت مصادر متطابقة. وقال اقارب للموقوفين عبر تويتر ان المحاكمة انطلقت وقد سمح لاثنين من اقارب كل موقوف بالدخول الى قاعة المحاكمة. ولم تفتح السلطات المحاكمة امام الصحافة الاجنبية, كما منعت منظمات حقوقية عالمية من مراقبة الجلسة بحسب منظمة العفو الدولية. وقالت منظمة العفو ان السلطات الاماراتية منعت ممثلها المحامي الكويتي احمد الضفيري من دخول الامارات لمراقبة المحاكمة. واعتبرت المنظمة في بيان ان ذلك “يثير مخاوف حقيقية حول شفافية ونزاهة” المحاكمة. منظمة هيومن رايس ووتش دعت من جهتها وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي يزور المنطقة الى ان يطلب من السلطات الاماراتية “ضمان محاكمة عادلة” للناشطين ال94.. وكانت النيابة العامة الاماراتية قد أعلنت في كانون الثاني/يناير احالة 94 اسلاميا الى المحكمة الاتحادية العليا ليحاكموا بتهمة التآمر على نظام الحكم والتواصل مع التنظيم العالمي للاخوان المسلمين لتحقيق اهدافهم. واعتقلت السلطات في اطار هذه القضية العشرات من المشتبه بهم. ومعظم الموقوفين في تلك القضية ينتمون الى جمعية الاصلاح الاسلامية المحظورة القريبة من فكر الاخوان المسلمين.