عاجل

المئات من الروس يحتفلون بالذكرى الستين لوفاة ستالين في الساحة الحمراء بموسكو حيث دفن في أسفل الكرملين .
استطلاع للرأي نشرته صحيفة فيدوموستي بهذه المناسبة، أشار الى أن حوالى نصف الروس يعتبرون أنه لعب دورا “ايجابيا“في التاريخ الروسي، بينما يرى ثلثهم عكس ذلك.
أرسيني راغينسكي رئيس جمعية حقوق الإنسان يقول:“خلال عامي 1937 و 1938، كان قد تم سجن أكثر من مليون ونصف المليون شخص وحكم على نصفهم بالاعدام “.
رغم مضي ستين عاما على وفاته لا تزال هذه الشخصية التاريخية إلى اليوم محط جدل ويعتبرها البعض شخصية تاريخية حولت الاتحاد السوفيتي لدولة صناعية عظمى وقضت على النازية.
ألكسندرلورس مناشفلي مسؤولة في منظمة ستالين تقول :“كان سببا في إنقاذ العالم من ألمانيا النازية، إنها الحقيقة ولا يمكن القول انه مثل هتلر وقام بنفس الأخطاء ، هذه جريمة بحقه”.
حنطت جثة ستالين ووضعت بجانب لينين في التاسع من آذار / مارس وبقيت هناك حتى العام 1961 حيث حرقت ودفنت الرفاة في حائط الكرملين .