عاجل

كشفت الصين الثلاثاء عن نيتها في زيادة الإنفاق العسكري ورفع قيمة ميزانيتها الدفاعية بنسبة عشرة فاصل سبعة في المائة خلال عام 2013.
وحسب مشروع الميزانية الجديدة المقدم للبرلمان فان الانفاق على جيش التحرير الشعبي سيرتفع بمعدل 119 مليار دولار.

وانغ جيانخوان أدميرال في جيش التحرير يقول
“نحن لا نرغب في حرب، لكن الجيش والقوات الصينية عاقدا العزم على حماية أمن الصين ومصالحها وسيادة أراضيها”

وباتت الزيادة المطردة في الميزانية العسكرية الصينية خلال السنوات الماضية تثير قلقا دوليا متزايدا من قبل الولايات المتحدة واليابان التي تتنازع مع بكين بشان أرخبيل في بحر الصين الشرقي.

ألكسندر هيوانغ أستاذ في معهد الشؤون الدولية والدراسات الإستراتيجية بجامعة تامكانغ بتايوان يقول:
“تخبرنا بالعديد من القصص بما في ذلك الانفاق ببذخ على الاستثمار في انظمة الأسلحة وعلى القوات البحرية والجوية وتكنولوجيا الصواريخ”

ووفقا للمشروع المقدم للبرلمان فان ميزانية الامن الداخلي سترتفع أيضا بنسبة ثمانية فاصل سبعة في المائة خلال العام الجاري.