عاجل

تقرأ الآن:

تل أبيب تدعو إلى الصرامة في التعاطي مع الطموحات النووية الإيرانية بالتهديد العسكري


إسرائيل

تل أبيب تدعو إلى الصرامة في التعاطي مع الطموحات النووية الإيرانية بالتهديد العسكري

إسرائيل تدق ناقوس الخطر مجددا بشأن الطموحات النووية الإيرانية التي تعتقد هي والغرب، رغم نفي طهران، أن أهدافها عسكرية. رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو يحذر من اقتراب إيران من حيازة القدرة على إنتاج القنبلة النووية رغم العقوبات المفروضة عليها ويعتبر تجدد المفاوضات بين الجمهورية الإسلامية والغرب مناورة لكسب الوقت من أجل إكمال إنجاز مشاريعها النووية.
نتانياهو قال خلال مشاركته من تل أبيب عبْر الأقمار الصناعية في افتتاح مؤتمر لجنة العلاقات الخارجية الأميركية الإسرائيلية “إيباك” في واشنطن:
“أقول من صميم قلبي وبصفاء ذهني إن الكلمات لوحدها لن تكبح جماح إيران. العقوبات يجب أن تصحبها تهديدات عسكرية واضحة تتمتع بالمصداقية في حال فشل المساعي الدبلوماسية”.
الوكالة الدولية للطاقة الذرية بدورها عبّرت عن عدم رضاها عن أسلوب تعاطي طهران معها بخصوص مساعي التفتيش بشأن مشاريعها النووية المثيرة للجدل حيث قال المدير العام للوكالة يوكِيا آمانو:
“إيران لا تقدم لنا العون الضروري للسماح لنا بإعطاء الضمانات بعدم وجود مواد نووية أو.نشاطات غير مصرَّح بها. لذا، فإن الوكالة لا يمكنها أن تستخلص بأن كلَّ المواد النووية في إيران تُستَخدم في نشاطات سلمية الأغراض”.
وسائل الإعلام الإيرانية أعلنت أن طهران تقوم بصنع حوالي 3 آلاف وحدة طرد مركزي متطورة لتخصيب اليورانيوم بالتزامن مع تصعيد التهديدات الإسرائيلية والأمريكية بعدم السماح لها أبدا بحيازة السلاح النووي.