عاجل

تقرأ الآن:

أعمال العنف متواصلة في بور سعيد مصحوبة بحرائق في مؤسسات عامّة


مصر

أعمال العنف متواصلة في بور سعيد مصحوبة بحرائق في مؤسسات عامّة

حريق يلتهم أحد أقسام مقر مديرية الأمن في مدينة بور سعيد المصرية وفي جزء من مقر محافظتها في خضم المشادات التي وقعت بين محتجين وقوات الأمن في هذه المنطقة، الواقعة شمال شرق البلاد، التي تشهد توترا منذ بداية العام الجاري على خلفية أحكام قضائية ضد متهمين في قضية ملعب بور سعيد لكرة القدم التي قُتِل فيها 74 شخصا.ليل الأحد إلى الاثنين شهدت أعمال العنف في المدينة ذاتها مقتل 6 أشخاص، من بينهم 3 أعوان شرطة، وعشرات الجرحى بالتزامن مع انطلاق الاستعدادات لإصدار القضاء المحلي حُكمه على بقية المتهمين في قضية ما أصبح يُعرف بـ: “مجزرة” ملعب بور سعيد في التاسع من الشهر الجاري.أحد المواطنين يتهم الأمن أو جهات أخرى لا يعرف هويتها بالهجوم على المحتجين والاعتداء عليهم دون مبرر، ويقول:
“لم نكن أبدا البادئين بالعنف، هم الذين بادروا إليه. ولم يحصل عنف إلا عندما بدأ أعوان الداخلية أو الشرطة أو طرف ثالث أو جهة أخرى نجهلها بضربنا”.
جنازة القتلى المدنيين الثلاثة الذين سقطوا في أحداث ليل الاثنين تحوّلت إلى مسيرة احتجاجية ضد وزارة الداخلية والحكومة حيث رُدِّدتْ شعارات تطالب برحيل الرئيس محمد مرسي.القوات المسلحة المصرية أصدرت بيانا، إثر تجدد الاشتباكات في بور سعيد، تعهدت فيه بالتزامها بالحفاظ على أرواح وممتلكات سكان المنطقة.