عاجل

مصر لن تنظم انتخابات تشريعية في أبريل/نيسان المقبل

تقرأ الآن:

مصر لن تنظم انتخابات تشريعية في أبريل/نيسان المقبل

حجم النص Aa Aa

محكمة القضاء الإداري المصرية تقضي بوقف تنفيذ قرار الرئيس محمد مرسي بإجراء انتخابات تشريعية في شهر أبريل/نيسان المقبل وبإحالة دعاوى المعارضة التي تطعن في شرعية قرار الرئيس وفي مطابقة قانون الانتخابات للدستور إلى المحكمة الدستورية العليا. قرار القضاء فاجأ حتى الذين طعنوا في أحقية الرئيس في تنظيم الانتخابات البرلمانية.رئاسة الجمهورية المصرية، وبعكس التوقعات، قررت عدم الطعن في الحُكم وأعلنت احترامها لموقف القضاء الإداري تكريسا لدولة القانون ومبدأ الفصل بين السلطات.في الوقت ذاته، رحّب كلٌّ من حزب العدالة والحرية الحاكم وحزب النور السلفي بقرار القضاء الإداري. واعتبره قياديون في جبهة الإنقاذ المعارِضة يجنب البلاد المزيد من التوتر.
المتتبعون للشأن المصري يرون في موقف الرئاسة المصرية وحزبي “الحرية والعدالة” من جهة، و“النور” من جهة أخرى، من قرار القضاء الإداري مؤشرا على رغبة محمد مرسي وحلفائه السياسيين في البحث عن صيغة توافقية لحل الأزمة السياسية القائمة في البلاد.في هذه الأثناء، تتواصل الاضطرابات في بور سعيد شمال شرق البلاد في محيط مديرية الأمن التي تعرَّضتْ للإحراق مرتين على التوالي خلال الأيام الماضية. كما سُجِّلتْ مشادات عنيفة بين قوات الأمن ومواطنين في المحلة الكبرى مساء الأربعاء عندما حاول محتجون اقتحام مركزي شرطة احتجاجا على عجز الدولة عن ضمان أمنهم ومقتل عدد من ذويهم خلال اضطرابات اليومين الماضييْن.هذه التوترات السياسية والأمنية، تأتي في ظل أزمة مالية خانقة تحاول القاهرة التخفيف من حدّتها بالتفاوض مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار.تأجيل الانتخابات التشريعية يطيل في عُمر غموض الآفاق السياسية والاقتصادية للبلاد ويزيد في إضعاف الثقة في الاقتصاد المصري.