عاجل

الثوار السوريون يسيطرون على مدينة الرقة الواقعة شمال البلاد لتصبح أول محافظة خارج سيطرة نظام الرئيس بشار الأسد عقب استسلام عناصر فرع الأمن العسكري اثر حصار واشتباكات استمرت يومين حسب المرصد السوري لحقوق الانسان.وتعرضت المدينة يوم الثلاثاء,لقصف بالطيران الحربي تركزت في محيط الفروع الأمنية والدوائر الحكومية ما أدى الى سقوط عشرات القتلى والجرحى.هذه المواطنة من سكان الرقة تقول :“نحن قادمون يا بشار الكلب نحن أحرار سورية لنتحداك نحن أحرار سورية وليس شبابها يا كلب.”
يأتي هذا تزامنا مع استمرار الهجوم العنيف الذي يشنه النظام منذ يومين على أحياء مدينة حمص القديمة والخالدية التي تعد معقلا لمقاتلي المعارضة وتشن القوات النظامية حملة لاستعادتها. كما تتواصل الاشتباكات بين طرفي النزاع في حلب التي تشهد بدورها معارك شرسة. وفي ريف دمشق, شنت المقاتلات الحربية غارات على الغوطة الشرقية, وتعرضت مناطق عدة في محيط العاصمة منها دوما وداريا وزملكا لقصف عنيف.