عاجل

تقرأ الآن:

مئات آلاف الفنزويليين يرافقون جثمان تشافيز من المستشفى إلى الأكاديمية العسكرية


فنزويلا

مئات آلاف الفنزويليين يرافقون جثمان تشافيز من المستشفى إلى الأكاديمية العسكرية

مئات آلاف الفنزويليين رافقوا جثمان رئيسهم الراحل هوغو تشافيز من المستشفى إلى مقر الأكاديمية العسكرية في العاصمة كاراكاس حيث سيُلقي عليه محبوه والضيوف الأجانب، خصوصا حلفاؤه في أمريكا الجنوبية، نظرة أخيرة قبل تشيييعه إلى مثواه الأخير يوم الجمعة.نيكولاس مادورو نائب الرئيس الراحل الذي بدا عليه تأثُّرٌ كبير، إضافةً إلى رؤساء بوليفيا والأوروغواي والأرجنتين، كانوا ضمن الحشود المودِّعة لتشافيز داخل الأكاديمية العسكرية قبل وصول بقية الوفود والقادة الأجانب لحضور مراسم الدفن.التنقل من المستشفى الذي توفي فيه تشافيز عن عمر ناهز 58 عاما، بعد صراع دام عامين مع داء السرطان، إلى مقر الأكاديمية العسكرية، عبْر شوارع المدينة المكتظة بمحبي الكوماندانتي، استغرق 7 ساعات.الطبقات الفقيرة التي دافع عنها تشافيز بكل ما أوتي من قوة تبكيه كأب وكقائد غيَّر حياتها خلال الأعوام الأربعة عشر من حكمه البلاد. وقالت مايتي غارسيا إحدى المواطنات المتعاطفات مع تشافيز التي كانت ضمن الحشود التي رافقت نقل الجثمان من المستشفى إلى الأكاديمية العسكرية: “إن إرث تشافيز سمح لبلدنا بالنهوض من غفوته، لأننا كنا نائمين وخاضعين للظلم الاجتماعي”. وعلق إيريك غاروتينو بحماسة وتأثُّر قائلا: “لقد كان رجلا خارقا بعثه الله لنا. إنه في قلوبنا وسيبقى إلى الأبد”.
فنزويلا في حداد لمدة أسبوع، قبل بدء الاستعدادات لإجراء انتخابات رئاسية في غضون شهر يشرف على إدارتها نيكولاس مادورو الذي يُتوقَّع أن يترشح لها في مواجهة المعارض هنريكي كابريليس الذي خسر في الاستحقاق الرئاسي السابق في شهر أكتوبر/تشرين الأول أمام الراحل هوغو تشافيز. كابريليس أعلن بمجرد إعلان وفاة تشافيز أنه كان معارضا للرئيس ولم يكن أبدا عدوا له.