عاجل

تقرأ الآن:

حزن عميق يسود الأراضي الفلسطينية بوفاة تشافيز


الضفة الغربية

حزن عميق يسود الأراضي الفلسطينية بوفاة تشافيز

ساد شعور بالحزن في الضفة الغربية وقطاع غزة عقب وفاة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز مساء الثلاثاء حيث سارع المسؤولون والمواطنون الفلسطينيون الى تكريم ذكرى الرجل الذي كان مناصرا كبيرا للقضية الفلسطينية. وفي مشهد نادر, توحد مسؤولو الضفة الغربية وقطاع غزة في الحزن على تشافيز الذي اصبح “بطلا” بالنسبة للفلسطينين في كانون الثاني/يناير عام 2009 بعد ان ندد بحكومة اسرائيل خلال عملية الرصاص المصبوب في قطاع غزة وقام بطرد السفير الاسرائيلي وقطع العلاقات الدبلوماسية مع الدولة العبرية. واعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس وفاة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز خسارة كبيرة للشعب الفلسطيني. وقال عباس للصحافيين عقب زيارته للممثلية الفنزويلية في رام الله لتقديم التعازي “خسارتنا كبيرة جدا”. وكان عباس اعلن في بيان الاربعاء ان “الشعب الفلسطيني وحركته الوطنية فقدا بوفاة تشافيز سندا قويا لنضال شعبنا العادل من اجل الحرية والاستقلال”. واضاف عباس ان “شعبنا الفلسطيني سيبقى وفيا لتشافيز, وستبقى ذكراه محفورة في وجدانه, عرفانا لمواقفه الشجاعة في دعم حقنا في اقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”, مشيرا الى ان مواقف تشافيز الداعمة للاعتراف بالدولة الفلسطينية في الامم المتحدة ستبقى راسخة “ولن يطويها النسيان”. وفي قطاع غزة,علقت صور تشافيز والاعلام الفنزويلية في محلات بيع التذكارات واشادت حركة حماس التي تسيطر على القطاع الاربعاء في بيان “بالقائد الذي قضى حياته مدافعا عن كرامة وحرية شعبه وعن المبادىء الاصيلة التي ترفض التبعية للهيمنة الاميركية الاسرائيلية, ووقف بجانب الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية في وجه العدوان والاحتلال الصهيوني”