عاجل

توتر في شبه الجزيرة الكورية

تقرأ الآن:

توتر في شبه الجزيرة الكورية

حجم النص Aa Aa

تصاعد لحدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية، بعد فرض عقوبات جديدة أقرتها الأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية ردا على اجراء سيول ثالث تجربة نووية الشهر الماضي.

وأعلنت بيونغ يانغ إلغاء اتفاق الهدنة مع جارتها الجنوبية، وهو الاتفاق الذي وضع حدا للحرب الكورية عام ثلاثة وخمسين.

وفي رد على القرار قالت سيول إنها مستعدة لشن حرب شاملة. وأثار ذلك قلقا في كوريا الجنوبية، حيث يقول واحد من المواطنين المشككين في مفعول قرار العقوبات:

“لقد توخت كوريا الشمالية سلوكا استفزازيا كامل الوقت تجاه قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالعقوبات في الماضي، وبالتالي لا أعتقد أن القرار الجديد سيغير الشمال. وما يقلقني أكثر هو إعلان كوريا لشكالية إلغاء اتفاق الهدنة”.

وأمام السفارة الأمريكية في سيول تجمع نشطاء لإدانة العقوبات. ويقول أحد المحتجين:

“قرار فرض العقوبات الذي أقرته الأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية سيجعل الوضع أسوأ، لن يحل ذلك المشكلة في شبه الجزيرة المسالمة، وبالتالي نحن ضد القرار”.

وتهدف العقوبات الأممية إلى وضع حد لتطوير برنامج بيونغ النووي والصاروخي، بالطلب من جميع الدول وقف معاملاتها المالية أو الخدمات التي يمكن أن تساهم في تطوير ذلك البرنامج..