عاجل

عاجل

بروكسل تستقبل لوحات لكاندينسكي و بعض من معاصريه الروس

تقرأ الآن:

بروكسل تستقبل لوحات لكاندينسكي و بعض من معاصريه الروس

حجم النص Aa Aa

الفن التجريدي في المتحف الملكي البلجيكية يثمثل حاليا بمعرض لرسومات فاسيلي كاندينسكي و بعض من معاصريه الروس.

عن اسباب نجاح فن كانديسكي تقول حافظة المتحف الوطني الروسي ايفغينيا بيتروفا: “ في بداية القرن العشرين تأثرت بعض الفنون بالايقونات و بالفنون الشامانية في آسيا الوسطى الداعية الى عبادة الطبييعة و القوى الخفية و كاندينسكي تأثر بها و هو من سيبيريا و من اصول مغولية و هذه امور تناولها كاندينسكي في ردة فعل ظاهرة على التفسير الذي اعطاه الغرب عن الفن التجريدي و لكي نتعرف على فنان لا بد من التعرف على البيئة الفنية التي عاش و نشأ فيها و بالنسبة لكاندينسكي تدلنا على كل ذلك رسائله و كتاباته و معارضه و اليوم يمكن التعرف في هذا المعرض على اعمال معاصري كانديسكسي من الفنانين ايضا” تقول حافظة المتحف الوطني الروسي ايفغينيا بيتروفا:”.

اللوحات التجريدية المعروضة حاليا في بروكسل تمت استعارتها من متحف سان بطرسبرغ و مركز جورج بومبيدو تسمح بملاحظة التيارات الفنية التي اثرت على الرسام كانديسكي الذي توفي عام اربعة و اربعين تاركا اكثر من الفين و خمسماية لوحة و مؤلفات ادبية عديدة.

ايزابيل فانهوناكير من المتاحف الوطنية الملكية البلجيكية قالت ليورونيوز ان “كاندينسكي عاش في عدة ببلدان و كان من الرواد و بمثابة صلة وصل بين الفنون الاوروبية بشرقها و غربها و قد اتاح هذا الرسام المجال امام انطلاق الفنون التجريدية لمعاصريه و للفنانين الذين اتوا من بعده.

بالاضافة لاعمال كاندينسكي موجودات المعرض هي لكل من ميخائيل لارينوف Mikhail Larionov و ناتاليا كونتشاروفا و كازيمير ماليفيتش Natalia Goncharova و Kazimir Malevich.الذين كانوا تقليديين قبل غوصهم في الحداثة و منهم ايضا Nikolai Rerikh و Ivan Bilibin نيكولاي ريريخ و ايفان بيليبين”.

“خلال مئة عام هذه المرة الثانية التي يقام فيها معرض لكاندينسكي في بروكسل و بعكس المرة الاولى لاقت المعروضات هذه المرة اقبالا شديدا و اعجابا” تقول ناتاليا فيكولينا من يورونيوز في ختام تقريرها بعد ان زارت معرض كاندينسكي في بروكسل.