عاجل

تسعة قتلى وأربعة عشر جريحا هي حصيلة هجوم تفجيري نفذه انتحاري أمام وزارة الدفاع الأفغانية في العاصمة كابل، حيث وصل وزير الدفاع الأمريكي “تشاك هيغل”. وأعقب الهجوم تبادل لإطلاق النار.

وتبنت الهجوم حركة طالبان، التي قالت إن الهجوم لم يستهدف الوزير الأمريكي، وإنما أرادت الحركة توجيه رسالة، مفادها أنها مازالت قادرة على استهداف العاصمة، حتى في ظل وجود مسئول أمريكي كبير. وهذا هو رابع هجوم يقع في البلاد خلال أسبوعين.

كما تعد زيارة “هيغل” الأولى إلى أفغانستان، منذ إعلان الرئيس الأمريكي سحب نصف القوات الأمريكية من افغانستان، بحلول شباط فبراير من العام المقبل. وتهدف زيارة المسؤول الأمريكي لتحضير انتقال المسؤوليات الأمنية الى القوات الأفغانية اعتبارا من الربيع المقبل.