عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة الفنزويلية تحتج على تعيين "مادورو" رئيسا مؤقتا


فنزويلا

المعارضة الفنزويلية تحتج على تعيين "مادورو" رئيسا مؤقتا

فيما يجري الاستعداد لتنصيب “نيكولاس مادورو” رئيسا لفنزويلا الجمعة المقبل خلفا للرئيس الراحل هوغو شافيز، اعتبرت المعارضة ذلك تزويرا للدستور.

وتؤكد المعارضة أن رئيس الجمعية الوطنية، هو الذي يتعين عليه أن يتولى الفترة الانتقالية حتى إجراء انتخابات رئاسية مبكرة خلال ثلاثين يوما.

وفيما كانت تجري مراسم تشييع جنازة شافيز كانت الحشود التي تريد إلقاء التحية الأخيرة على جثمانه، تهتف بمواصلة النضال. وتقول مواطنة فنزويلية:

“هذه ليست النهاية، شافيز سيظل حيا إلى أن تجف البحار. وستعيش قيمه في شعبه وابنائه وأحفاده”. وتقول أخرى:

“شافيز في قلوبنا ولا أحد يستطيع إيقاف المعركة. نعرف الآن أكثر من أي وقت مضى أن إرثه سيعيش وعلينا أن نستمر في حياتنا لنثبت ذلك”.

وكان “مادورو” تعهد بالسير على خطى سلفه ومواصلة المعركة، من أجل الفقراء والتربية وعالم أكثر عدالة على حد تعبيره.

ويقول موفد يورونيز إلى كاراكاس لويس كاربلو:
“دخل نيكولاس مادورو إلى الجمعية الوطنية كنائب رئيس، وغادرها كرئيس للبلاد. وبحسب أنصار شافيز فتلك عملية شرعية تتوافق مع الدستور، وهم مستعدون للدفاع عن الثورة مهما كلف الأمر”.