عاجل

غضب موظفي مجموعة إيبيريا الأسبانية للطيران لاقى صدى هذا الإثنين في اجتماع بين مجموعة IAG الأم والوسيط الحكومي غريغوريو دوديلا.

دوديلا اقترح تخفيض عدد العمال المقرر الإستغناء عنهم بمعدل ستمئة وستة وستين عامل وزيادة معاشات البطالة لتصل إلى خمسة وثلاثين يوما للسنة الواحدة.

دوديلا قال: “نقابات عديدة بحثت في الموضوع، وثلاثة منها دعمت القرار. بعض النقابات حتما رفضت وبعضها تفكر في الموضوع”.

القرار ينتظر تصويت أغلبية النقابات العشر التي تتعامل معها المجموعة.

الممثل عن نقابة UGT “المنظمات ستوقف الإضراب إذا حصلنا على موافقة غالبية الأصوات، في حال عدم الوصول إلى ذلك، سنستمر نحن والعمال المستغنى عنهم بالإعتصام”.

عشرة أيام من الإضراب فرضت منذ الثامن عشر من شباط فبراير الماضي.، علما أن المجموعة تخسر نحو ثلاثة ملايين يورو في كل يوم إضراب بحسب الرئيس التنفيذي للمجموعة.