عاجل

تقرأ الآن:

اليابان تحيي الذكرى الثانية للتسونامي ومطالب شعبية بوقف العمل بالطاقة النووية


اليابان

اليابان تحيي الذكرى الثانية للتسونامي ومطالب شعبية بوقف العمل بالطاقة النووية

اليابان تحيي الذكرى الثانية للزلزال الضخم والتسونامي اللذين ضربا شمال شرق البلاد في الحادي عشر من مارس اذار 2011 وخلفا حوالي تسعة عشر الف قتيل ودمار ضخم لحق بالمباني والبنى التحتية هذا اضافة الى الكارثة النووية الناتجة عن انفجار مفاعل فوكوشيما النووي.مراسم احياء الذكرى الثانية لكارثة فوكوشيما اشرف عليها الامبراطور اكيهيتو ورئيس وزرائه شينزو أبي، كما تم احياء مراسم اخرى على السواحل التي اجتاحتها المياه فيما دوت صفارات الانذار وابواق الانذار البحرية كما شلت الحياة بشكل شبه تام في سائر انحاء البلاد عندما وقف الجميع دقيقة صمت احياء لذكرى القتلى والمفقودين.
في طوكيو خرج المئات من مناهضي استخدام المفاعلات النووية الى الشوارع للمطالبة بوقف العمل بالطاقة النووية كما هاجم المحتجون شركة تيبكو المشغلة لمفاعل فوكوشيما.
وتقول احدى المتظاهرات:” الحوادث النووية خطيرة للغاية ويكفي ان ننظر الى القرائن الخاصة بتاثيراتها الخطيرة على اجسام اطفالنا. هم لا يريدوننا أن نتظاهر ويطلبون منا العودة الى منازلنا ولكننا نريد أن يعرف العالم حجم الخطر الذي تسبب فيه حادث فوكوشيما.”