عاجل

زعيم حزب العمال المالطي جوزيف موسكات،أدى اليمين القانونية كرئيس جديد للوزراء هذا الاثنين في العاصمة فاليتا رئيس الوزراء الحادي عشر منذ استقلال الجزيرة عن بريطانيا في العام 1964 حقق فوزا حاسمًا مكنه من العودة إلى السلطة بعد أن أمضى15 عامًا في صفوف المعارضة بفوزه في الانتخابات التشريعية التي شهدتها الجزيرة المتوسطية على حساب الحزب القومي برئاسة رئيس الوزراء المنتهية ولايته لورانس غونزي ب 55% من إجمالي الأصوات موسكات ذو التاسعة والثلاثين عاما الصحفي والعضو السابق في البرلمان الأوروبي نجح في نقل حزبه الى الوسط عبر تعهدات بخفض أسعار الطاقة والقضاء على السياسات القبلية في الجزيرة وتعهد بتشكيل حكومة شفافة. موسكات سبق وقاد حملة ضد عضوية بلاده في الاتحاد الأوروبي وهو مصر على أن مسالة الانضمام غير قابلة للتفاوض الآن.