عاجل

تظاهر الاف المواطنين المسيحيين في مدن مختلفة في باكستان لمطالبة الحكومة بتوفير المزيد من الحماية بعد تعرضهم لاعمال عنف عنصرية. اكثر من 100 منزل، احرقوا نهاية الاسبوع المنصرم من قبل حشود مسلمة غاضبة بعد اتهام احد المواطنين بقول عبارات مسيئة للنبي محمد. الشرطة الباكستانية اعلنت اليوم عن انها تمكنت من اعتقال العشرات يشتبه في تورطهم في احراق الحي المسيحي الواقع في منطقة بادامي باج على مشارف مدينة لاهور. أحد المواطنين المسحيين صرح قائلا:“لقد كان الهجوم عنيفا للغاية، نحن الان دون مأوى ونحن لم نفعل اي خطأ”.
المدراس المسيحية اغلقت ابوابها اليوم للاحتجاج على اعمال العنف المتكررة ضد المسحيين في باكستان .السلطات الملحية تعتمدت نشر عناصر الامن امام الكنائس ومنازل الكهنة لتوفير الحماية الكاملة للمسحيين بعد تصاعد وتيرة اعمال العنف العنصرية في البلاد.