عاجل

تقرأ الآن:

حملة شديدة من البرلمان الايراني على احمدي نجادي لاحتضانه امرأة


إيران

حملة شديدة من البرلمان الايراني على احمدي نجادي لاحتضانه امرأة

أعضاء بارزون في البرلمان الإيراني شنوا هجوما على الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لاحتضانه إمرأة يرجح أن تكون والدة هوغو شافيز أو إحدى قريباته، في مراسم تشييع الرئيس الفنزويلي الراحل.

النائب محمد مهدي بورفاطمي قال في موقعه الخاص: “ إن سلوك أحمدي نجاد في إبداء حزنه واحتضان إمرأة، لو فعلها شخص آخر لاتهم بالخيانة وسارت مظاهرات في شوارع المدن الإيرانية تطلق شعارات ضده.

وقد أظهرت بعض المواقع لا حقا أن هذه الصورة مركبة ( فوتوشوب) وأن الذي كان يقبل كتف أحمدي نجاد ليست والدة تشافيز وإنما الدكتور محمد البرادعي. ومن التحقق في هذه الصورة يتضح أنه من الصعب أن يكون هذا الشخص الذي يقبل كتف احمدي نجاد هو الدكتور محمد البرادعي وذلك لسبب بسيط أن أحمدي نجاد أقصر بكثير من البرادعي ولا يظهر عليه في هذه الصورة أنه ينحني لنجاد. عدا عن أن البرادعي ليس لديه أي سبب ليقوم بمثل هذه القبلة على كتف نجاد.

فأي صورة من الصورتين هي فعلا مركبة ( فوتوشوب) ؟ ولماذا وضعت صورة محمد البرادعي تحديدا وليس اي شخص آخر؟ سؤالان مطروحان