عاجل

نتيجة اجتماع مجمع الكرادلة في كنيسة سيكستين في الفاتيكان لانتخاب خليفة البابا المستقيل بينيديكتوس السادس عشر تؤول إلى دخان أسود، وهو ما يعني، حسب تقاليد البابوية، أن التصويت لم ينجح في إفراز الراعي السادس والستين بعد المائتين لكاثوليك العالم.في ساحة القديس بطرس كان العشرات يترقبون الدخان تحت المطر. جيرالدينا الكونغولية علّقتْ قائلة:
“من جهة، معقول أن تكون النتيجة دخانا أسود، لأن الاختيار ليس سهلا، فالكنيسة تحتاج إلى بابا يسمو على كل شيء، من وجهة النظر الإنسانية، وأكثر انفتاحا على العالم”.
وتقول الراهبة الهولندية نون التي كانت ضمن جموع المترقبين ليلا رغم
رداءة الطقس:
“إننا في حفلة هنا في الساحة، هذا هو شعور الكاثوليك. الكل يوجه أنظاره صوب المدخنة الصغيرة ويترقب طيلة ساعات رغم الجو البارد والليل بدلا من العودة إلى البيوت وتناول وجبات العشاء”.
أحد سكان العاصمة روما قال بدوره:
“لقد كنتُ هنا ليلة انتخاب الباب يوحنا بولس الثاني ونلتُ هذا الشرف. وشاهدت ظهور يوحنا بولس من هنا في الساحة الرسولية. لقد كنتُ حاضرا هنا خلال اللحظات الأكثر أهمية والأساسية من عمر الكنيسة”.
صباح الأربعاء، سيعاود مجمع الكرادلة التصويت لليوم الثاني على التوالي ابتداء من الثامنة والنصف بتوقيت غرينيتش بعد الصلوات والدعاء من أجل أن يفرز التصويت اسما يحظى بثلثي اصوات الكرادلة المائة والخمسة عشر.