عاجل

تقرأ الآن:

المسيحية والاسلام دينان يتعايشان بطمأنينة في تركيا


تركيا

المسيحية والاسلام دينان يتعايشان بطمأنينة في تركيا

وضع الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط هي واحدة من الاهتمامات الرئيسية للكنيسة الكاثوليكية. في تركيا، يمثل المسيحيون فقط واحد في المئة من نسبة السكان، وينقسمون بين الأرثوذكس والكاثوليك من مختلف الطقوس،مثل الأرمن،الكلدانيين،البيزنطيين والرومان
.
مدينة اسطنبول تعتبر موطنا لاثنين من البطريركيات القديمة والعريقة اليونانيون والأرمن
.
ياني ستارفيديس يوناني مقيم في تركيا وصاحب مطعم في اسطنبول “ليست لدينا مشاكل هذه الأيام. لدينا علاقات جيدة مع جيراننا، وأصدقائنا ومع أصحاب المتاجر.نحن نشعر بآمان هنا
.”
ستون ألف أرمني يعيشون باسطنبول،ومعظمهم قدِم إليها من منطقة الأناضول وهم من بين الأرثودوكس والمسيحيين الشرقيين
. أوهانيس كورتليوكايا أرميني مقيم في تركيا صاحب متجر لصياغة المجوهرات“أحيانا تكون لدينا صعوبات لأنه في معظم الأوقات نشعر بأننا أشخاص من الدرجة الثانية أقصد اذا كان اسمك أحمد أو محمد وليس أوهانيس فالأمور ستختلف بالطبع لكن على العموم كل شيء بات أفضل بكثير مما كان عليه في الماضي حيث كانت الأمور صعبة
.”
الديانات الأكثر إنتشارا وذات نفوذ عقائدي على مستوى العالم المسيحية والإسلام، دينان يتعايشان في طمأنينة في هذا البلد المسلم.