عاجل

تقرأ الآن:

إسبانيا تتبنى تدابير استعجالية لمكافحة البطالة في أوساط الشباب


إسبانيا

إسبانيا تتبنى تدابير استعجالية لمكافحة البطالة في أوساط الشباب

في مواجهة أزمة البطالة الحادة التي تطال 50 بالمائة من الشباب في إسبانيا، رئيس الوزراء ماريانو راخوي يعلن تبنيه مجموعةً من التدابير لمساعدة هذه الشريحة من المواطنين ليس على الصمود في وجه البؤس فحسب بل وأيضا على إنشاء مشروعاتهم الخاصة.هذه التدابير الخمسة عشر التي ستُطبَّق على مدى 4 أعوام تكلف الحكومة اليمينية حوالي 3.5 مليارات يور، حصلت على 32 بالمائة منها من الاتحاد الأوروبي.ماريانو راخوي قال في ندوة صحفية:
“إن الأزمة تدفع الكثير من الشباب الإسباني إلى ترك البلاد. هذه الظاهرة تطال غالبية الشباب الذين لا يريدون الاستسلام لليأس، وهم يُعتبَرون من الشرائح الأكثر حيوية التي نحن حريصون على الاحتفاظ بها هنا في البلاد. وكل الجهود تهون من أجل حماية هذه الثروة من الطاقات البشرية”.
الأزمة المالية في إسبانيا بدأت تأخذ أبعادا مؤسستية تتطلب إصلاحات سياسية عميقة مثلما تنادي به منذ أسابيع نقابات العمال والمحتجون الذين لا يكفون عن التظاهر في مختلف مدن البلاد. الغضب الشعبي يتفاقم بانكشاف تورط السياسيين بمختلف اتجاهاتهم وأفراد من العائلة الملكية في قضايا فساد، فيما تعاني غالبية المواطنين من الحرمان بسبب السياسات التقشفية المعتمدة من طرف الحكومات المتعاقبة لتوفير المال وتسديد الديون الخارجية.