عاجل

تقرأ الآن:

كاثوليك الأرجنتين في نشوة بعد انتخاب خورخي بيرغوغليو على رأس الفاتيكان


الأرجنتين

كاثوليك الأرجنتين في نشوة بعد انتخاب خورخي بيرغوغليو على رأس الفاتيكان

الأرجنتينيون منتشون بانتخاب أسقفهم خورخي بيرغوغليو على رأس الفاتيكان لخلافة بينيديكتوس السادس عشر، وقد تعاطوا مع هذا الانتخاب كإنجاز قومي، إضافة إلى بُعده الديني. مجموعات منهم تجمعت أمام مدخل كاتدرائية العاصمة بوينوس آيرس لتحتفل بهذا الشرف الذي اعتبروه أيضا إنجازا لكل أمريكا اللاتينية. أحدهم قال فرحا:
“لم نكن نتوقع ما حدث، لكن من المؤكد أنه سيكون بابا جيدا. نحن نعرفه جيدا. ونعرف أنه قديس وستزيد قداسته من الآن فصاعدا. إننا فعلا سعداء”.
وأردف آخر:
“أمر مهم جدا، مهم جدا في بلد منقسم بسبب بعض النزاعات، ما جرى يخدم وحدتنا. يجب أن نتوقف عن التفكير في الماضي ونواصل الكفاح من أجل تحقيق السلام. إن هذا البلد بلد سلام”.
في خضم الفرحة باعتلاء الأسقف الأرجنتيني كرسي البابوية بعد أن بقيت هذه المسؤولية محصورة في رجال الكنيسة الأوروبية منذ القديس بطرس، تعالت بعض الانتقادات إزاء ماضي بيرغوغليو خلال عهد الديكتاتورية العسكرية.
مبعوث يورونيوز إلى العاصمة الأرجنتينية بونوس آيرس أولاف برانز يقول:
“كون أول بابا غير أوروبي يعود أصله إلى الأرجنتين يعتبر حافزا مشجعا ليس للكنيسة الأرجنتينية فحسب بل لكل الأمريكيين اللاتينيين. في المقابل، البابا الجديد يتعرض للانتقاد بشأن قربه من النظام العسكري خلال سبعينيات القرن الماضي”.