عاجل

تقرأ الآن:

مادورو:"شافيز أثر على المسيح لاختيار بابا من أمريكا اللاتينية"


الفاتيكان

مادورو:"شافيز أثر على المسيح لاختيار بابا من أمريكا اللاتينية"

مع تحول الانتباه من أوربا الى الأمريكيتين عبر الفلبينيون الكاثوليك عن فرحتهم باختيار البابا فرانسيس رغم عدم تقلد كاردينالهم منصب بابا الفاتيكان وبأن يصبح زعيما للكاثوليك البالغ عددهم 1.2 مليار نسمة
.
وأعرب العديد من الفلبينيين الذين تضم بلدهم أكبر عدد للكاثوليك في اسيا وعلى رأسهم الكاردينال لويس انطونيو تاجل عن فرحتهم بهذا التتويج
. جاكي كوبروز: لقد قاد حياة بسيطة، فهو متواضع. ويبدو أنه يملك جميع الصفات وأعتقد أنه بامكانه النجاح في هذه المهمة
.”
ردود أفعال كذلك من القارة السمراء لكن هنا في نيجيريا عبر الكاثوليك عن خيبة آملهم من عدم اختيار كرادلة من افريقيا.
ورغم ذلك استقبل البعض اختيار الحبر الأعظم فرانسيس بحفاوة في جميع أنحاء القارة مع أمل رؤية بابا افريقي على عرش الفاتيكان يوما ما
. يقول هذا المواطن:“البابا كان دائما من ايطاليا ومن أوروبا وهذه المرة يأتي من أمريكا اللاتينية لأنها الكنيسة القديمة أنا متأكد من أن البابا المقبل سيكون من أفريقيا

.هنا في جنوب افريقيا الكنيسة الكاثوليكية ترى أن البابا فرانسيس الأرجنتيني سيمثل افريقيا أفضل من البابا الأوروبي
.
الأب راسل:“أعتقد أنه أمر رائع أن يكون البابا من نصف الكرة الجنوبي، وأعتقد أن الكثير من الناس في ذهن الكنيسة يجب أن تكون لهم الفكرة ذاتها،لأن الكنيسة تنمو بشكل واضح في نصف الكرة الجنوبي، وخاصة في أمريكا الجنوبية وأفريقيا وآسيا. لذلك أعتقد انه من المثير أن يكون البابا الجديد صاحب رؤية مختلفة عن أوروبا التي عرفناه حتى الآن وربما نرى العالم بطريقة مختلفة قليلا
.”
في فنزويلا الأمر مختلف تماما هنا يعتقدون أن الرئيس الراحل هوغو شافيز أثر على قرار المسيح لاختيار بابا من أمريكا اللاتينية
.
الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو:” نحن نعلم أن قائدنا صعد الى السماء، وقابل المسيح. وقد فعل شيئا ما للتأثير عليه في اختيار البابا من أمريكا الجنوبية.وبتدخله هذا قال للرب بأنه حان وقت أمريكا الجنوبية وأضاف أنه بامكان الرب القيام باجتماع في السماء لتغيير الكنيسة الكاثوليكية في الأرض ليتمكن المسيح من قيادة العالم.”