عاجل

علماء الفيزياء في المركز الاوروبي للأبحاث النووية في جينيف أعلنوا أنهم اقتربوا خطوة حاسمة أخرى، تجاه الكشف عن حقيقة احدى الجزيئات الجديدة في الذرة التي يبدو أنها “بوزون هيجز“، وهو آخر مكون للمادة لم يكتشف حتى الآن. ويعتقد العلماء أن ال“البوزون” والطاقة التي يحتويها كان حيويا في تشكل الكون بعد الانفجار العظيم الذي وقع قبل نحو أربع عشرة مليار سنة.