عاجل

غداة انتخابه كأول حبر أعظم من أمريكا اللاتينية استهل البابا فرنسيس يومه الأول بزيارة كاتدرائية القديسة مريم الكبرى، ثم ترأس قداسا في كنيسة سيستين دعا فيه الكنيسة الى الاقتداء بالمسيح.
وبحضور الكرادلة المائة وأربعة عشر الذين شاركوا في المجمع الذي انتخب البابا، قال فرانسيس ان الكنيسة ستكون بمثابة منظمة غير حكومية إن هي رفضت حمل صليب يسوع المسيح ولم تنشر تعاليمه على حد قوله، ويوضح:
“بإمكاننا ان نمشي في أي مكان، وأن نبني عديد الأشياء، ولكن إذا لم نتبع خطى المسيح فحينها سيكون هناك شيء خطأ، إذ سنكون مجرد منظمة غير حكومية”.
ودعا البابا الى السير على طريق الاخوة والمحبة والتبشير بالانجيل.