عاجل

تقرأ الآن:

في خطاب الوداع، راجا برويزأشرف اعلن ان "القوى الديمقراطية في باكستان انتصرت في النهاية"


باكستان

في خطاب الوداع، راجا برويزأشرف اعلن ان "القوى الديمقراطية في باكستان انتصرت في النهاية"

لاول مرة في تاريخ باكستان الذي يمتد لخمسة وستين عاما، تنهي الحكومة ولاياتها.

وقال رئيس الوزراء المنتهية ولايته راجا برويز اشرف إن الانتقال الدستوري للسطلة من حكومة منتخبة الى اخرى يمثل انتصاراً للديمقراطية.

واكد عزمه على اجراء انتخابات وصفها بالشفافة والنزيهة والحرة. لكن بعض الباكستاني من اسلام اباد الى كراتشي ين عبروا عن رفضهم المشاركة بها.

غول محمد من اسلام اباد قال:

“لا سمح الله، ما الذي تتحدث عنه ؟ لقد جربناهم خلال خمس سنوات الا يكفي هذا ؟ من سيصوت لهم احد مرة اخرى سيكون معتوهاًاو ستكون له منافع شخصية. لن اصوت مرة اخرى لاولئك المسؤولين عن البلاد.”

ومن كراتشي قال شاكير حسين:
“خلال السنوات الخمس الماضية لم نحصل على شيء سوى التضخم، والهموم والبطالة. لقد خلقوا كل انواع المشاكل. لقد افسدوا جميع المؤسسات. ودمروا كل شيء.”

تقول وسائل الاعلام الباكستانية إن تحديات جمة ستواجه الحكومة الجديدة كمشاكل الامن والاقتصاد والطاقة.

رغم انحسار عدد التفجيرات الانتحارية خلال الاشهر الاخيرة/ لكن الحكومة فشلت في احتواء ومعالجة العنف الطائفي. اذ كثفت المجموعات المتشددة السنية عمليات التفجير والاعتداء على الاقلية الشعية مما اسفر عن مقتل المئات منذ بداية هذا العام.