عاجل

ائتلاف اليسار في إيطاليا برئاسة “لويجي برساني” يفوز برئاسة مجلسي النواب والشيوخ، بانتخاب “لاورا بولدريني” رئيسة لمجلس النواب، وهي صحافية وعملت متحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فميا انتخب “بيرو غراسو” رئيسا لمجلس الشيوخ وهو الرئيس السابق للادارة الوطنية لمكافحة المافيا.

ومع أن اليسار حصل على رئاسة المجلسين فإنه لا يملك الغالبية المطلقة في مجلس الشيوخ الضرورية، لكي تتمكن الحكومة من نيل الثقة. ويقول عضو مجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي اغناسيو مارينو:

“لسنا قلقين حاليا بشأن الحكومة. أعتقد أن المؤشر جيد بان تكون هذه الدورة بدأت بانتخاب شخصين. هذا مهم جدا، امرأة تمثل الحقوق المدنية ورجل يمثل المشروعية”.

ولا بد للحكومة من نيل ثقة مجلسي النواب والشيوخ معا، لتتمكن من حكم البلاد. ويقول المحلل السياسي موريسيو كابرارا:

“هذا نجاح تحقق اليوم، ولكن الطريق نحو تشكيل حكومة جديدة لا يزال وعرا وصعبا جدا، وكل يوم ستكون له مشاكله. اليوم تمكن برساني من حل المشاكل، ولكن في الآن نفسه لم نر أغلبية كافية من الأصوات تمكن من تشكيل حكومة جديدة”.

وأمام المأزق السياسي طلب الرئيس الايطالي “جورجيو نابوليتانو” من “ماريو مونتي” المكلف بتسيير الحكومة الحالية بالبقاء مؤقتا على رأس الحكومة الى غاية تشكيل حكومة جديدة.

وينتظر أن يجتمع “نابوليتانو” مع زعماء الأحزاب يوم الأربعاء بهدف التوصل إلى توافق، وإذا تعذر ذلك فانه سيدعو إلى تنظيم انتخابات عامة.