عاجل

عشر سنوات على سقوط النظام العراقي السابق

تقرأ الآن:

عشر سنوات على سقوط النظام العراقي السابق

حجم النص Aa Aa

عشر سنوات مرت على سقوط نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين الذي إتهمه المجتمع الدولي بالعمل على تطوير اسلحة دمار شامل

هو عقد من الزمن مضى ولا تزال البلاد تغوص في مستنقع الصراعات السياسية والنزاعات المسلحة على أساس طائفي، العراقييون ممن بقوا في البلاد لا يشعرون بالأمان الذي حلموا به لسمتقبل اطفالهم، ولا يحصلون على الخدمات العامة التي أملوا بها إثر الغزو الأميركي وسقوط النظام السابق .

بيدار طهار مواطنة عراقية تقول :
في الحقيقة لم يتغير اي شيء كل ما نطلبه هو الأمن الامور ليست سيئة جدا لكننا بحاجة للأمان من أجل اطفالنا الأوضاع تتغير بين حين واخر ,, ليس هناك ما يدعو للقلق عدا مسألة الأمن”.

رغم ذلك وُضعت خلال السنوات الماضية العديد من الخطط على طريق البناء الاقتصادي والاجتماعي، خاصة وان العراق يعد من اغنى بلدان العالم بالثروات الطبيعية وخاصة النفطية منها فضلا عن امتلاكه الموارد البشرية والخبرات الا أن ذلك لم يرض طموح العديد من مواطني البلاد.

عبدالعزيز الكبيسي كان شاهدا على ذلك اليوم الذي اسقط في العراقيون تثمال الرئيس الاسبق صدام حسين يقول :
لم يتغير اي شيء الأمور صارت من سىء الى أسوء ..

عقد من الزمن رأت فيها بلاد الرافدين ماسي الاقتتال الطائفي وعدم الإستقرار السياسي وشبح التقسيم
خاصة مع الدعوات التي تطلقها بعض الجهات والاحزاب والتي تؤجج الشارع العراقي

الذي يبدأ من