عاجل

تقرأ الآن:

برلمان قبرص يرفض خطة الإنقاذ الأوروبية والحكومة تبحث عن دعم مالي روسي


قبرص

برلمان قبرص يرفض خطة الإنقاذ الأوروبية والحكومة تبحث عن دعم مالي روسي

نواب البرلمان القبرصي يرفضون خطة الإنقاذ الأوروبية المتضمنة رسما استثنائيا على الودائع في البنوك ويتجاوبون مع موقف غالبية المواطنين الذين كانوا يقبِّلونهم وهم يخرجون من مقر البرلمان بعد التصويت.
مجموعة اليورو قالت إنها أخذت عِلما بهذا الرفض وأكدت على تمسكها باقتراح خطة الإنقاذ دون الرسم على الودائع الصغيرة التي لا تتجاوز مائة ألف يورو.

ساندي آنطونيو قالت منتشية برفض النواب خطة الإنقاذ:

“لقد أصبحنا قدوة ليس في هذا البلد فحسب بل أيضا لليونان وإيطاليا وإسبانيا. الشعب بإمكانه أن يقاوم”.

خطة الإنقاذ الأوروبية بمبلغ يصل إلى عشرة مليارات يورو كحد أقصى تستوجب رسما استثنائيا على الودائع بنسبٍ متقاربة بين الأغنياء والفقراء رغم فوارق الدخول بين الشريحتين من أجل جباية حوالي ستة مليارات يورو.

مجموعة اليورو تراجعت عن فرض هذا الرّسم الذي أوضحتْ أنه اقتراح جاء من الحكومة القبرصية.

رئيس مجموعة اليورو ييرون ديسّلبلوم قال في أعقاب تصويت البرلمان:

“أمرٌّ مثير للخيبة، لكن في الوقت ذاته من الواضح أن هذا العرض من طرف مجموعة اليورو للقبارصة باق”.

وفيما حذّر وزير المالية الألماني من التوجه نحو حلول غير مسؤولة، على حد قوله، حط وزير المالية القبرصي ميخائيل ساريس في موسكو بحثا عن مصادر تمويل جديدة لمواجهة الأزمة الحادة التي تواجهها بلاده.