عاجل

في محاولة لتشكيل حكومة بدأ الرئيس الايطالي “جورجيو نابوليتانو” مشاورات تستمر إلى يوم الخميس مع زعماء سياسيين في العاصمة روما، بعد الأزمة التي أفرزتها انتخابات الشهر الماضي، والتي لم يفز فيها اي حزب بالأغلبية في البرلمان.

وكان المأزق السياسي في إيطاليا خلق حالة من القلق عبر أوروبا، بعيد الأزمة المتعلقة بالودائع البنكية في قبرص، وهو ما أيقظ المخاوف بشأن ظهور أزمة الديون من جديد في منطقة اليورو.

حزب وسط اليسار بزعامة “بيير لويدجي برساني” الفائز بأغلبية المقاعد في مجلس النواب دون مجلس الشيوخ، يقود أكبر تكتل في البرلمان، ولكنه لا يستطيع الحكم إلا إذا نال تأييد أحد الأحزاب الأخرى.

ولا تبدو ملامح اتفاق إلى حد الآن مع رئيس الوزراء السابق “سيلفيو برلسكوني” زعيم تحالف وسط اليمين والذي يمثل القوة الثانية في البرلمان، أو مع “بيبي غريلو” الذي يقود حركة “الخمسة نجوم“، والذي يتحكم في توازن القوى.

ويقترح برساني جملة من الاصلاحات تهدف إلى مكافحة الفساد وخلق مواطن شغل، ويأمل في دعم من حركة “الخمسة نجوم”.

وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاق فإن البلاد ستتجه إلى تنظيم انتخبات جديدة بداية شهر يونيو المقبل.