عاجل

أوكرانيا أقل تعرضا لأزمة الضرائب المحتملة على الودائع المصرفية في قبرص من روسيا، هذا ما أكده رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا أزاروف في مؤتمر صحافي هذا الثلاثاء موضحا أن حجم الودائع الاوكرانية في المصارف القبرصية يقل عن حجم الودائع الروسية دون أن يحددها، لكن الدراسات ترجح أنها تتراوح بين خمسة وعشرين مليار يورو.

أزاروف قال: “يمكننا القول إن خسائر أوكرانيا ستكون أقل بكثير من خسائر روسيا، لذلك تصرفت روسيا بهذه الطريقة. حجم التأثير على الودائع الروسية أكبر بكثير من حجم التأثير على ودائعنا”.

لكن المحلل الأوكراني دميترو بويارشوك توقع أن تؤثر الضرائب على حجم الإستثمارات في أوكرانيا، خصوصا وأن قبرص هي أكبر مستثمرة أجنبية في أوكرانيا، وقال: “أتوقع أن يأخد رجال الأعمال بعض الوقت لإعادة موضعة أموالهم في مصارف ودول أخرى، ما قد يؤثر على حجم الإستثمارات المتدفقة إلى أوكرانيا”.

بويارشوك يوضح أن مجموعات أوكرانية مالية كبيرة تحاول إعادة ودائعها في الخارج، وخصوصا في قبرص، إلى أوكرانيا للإستثمار، محمية بقوانين خارجية.