عاجل

تقرأ الآن:

غوسلينغ يعود إلى السينما عبر فيلم " ذو بلايس بايوند ذو باينز"


ثقافة

غوسلينغ يعود إلى السينما عبر فيلم " ذو بلايس بايوند ذو باينز"

بعد الفيلم الرومانسي “بلو فالونتيان“، النجم رايان غوسلينغ يتعاون مجدداً مع المخرج ديريك سيانفرانس ولكن هذه المرة يجتمع الإثنان في فيلم جديد من نوع الإثارة يشارك فيه كل من ايفا ميندز وبرادلي كوبر.

يتناول الفيلم قصة “لوك“، وهو شاب منحرف وجسده مليئ بالأوشام. “لوك” يعيش ليومه فقط ولكنه يقرر تغيير نمط حياته عندما يعلم أنه سيصبح أباً في وقت قريب.

“ وجدت نفسي في هذا النوع من الأفلام التي تتضمن سلسلة لامتناهية من الرصاص المتطاير دون أن يصاب أي شخص وتمر الأمور بخير دون أية تداعيات لأفعال أي شخص، ومن ثم لديك فيلم كهذا حيث نسمع عبر كل الفيلم صدى رصاصتين فقط وهو يتناول موضوع عواقب الأفعال الخاصة بك “، قال غوسلينغ.

الخلفية الاجتماعية والثقافية للوك لا تمنح له الفرصة للتحول إلى شخص يكسب قوته عبر عمل شريف، وبمجرد التفكير بالعمل، تظهر الأفكار السوداوية، حيث يمتهن سرقة البنوك عبر دراجته النارية لحين اصطدامه بالشرطي برادلي.

“ إنهم أشخاص كثيرو الإفراط في الرومانسية إضافة إلى نمط حياتهم، وأفكارهم وأفكارهم في الحياة، وكما تعلمون، المخرج ديريك سيانفرانس أخذ الشخصيات هكذا وقام بتحويل واقعهم ثم أجبرهم على رؤية الأمور كتداعيات حقيقة. وكما تعلمون، عندما يقتل شخص ما كما هو الحال هنا، فالشخص يختفي تماماً من الفيلم“، أضاف غوسلينغ.

من خلال نظرة أولى يمكن القول بأن الفيلم لا يختلف كثيرا عن فيلم غوسلينغ السابق “درايف”
ولكن القراءات الأولية للفيلم توحي بأنه مليء بالتفاصيل والأحداث الجانبية .. عوضا عن كثرة الشخصيات وتفاعلها الإيجابي مع القصة .. وهو ما كان غائبا عن “درايف“، الذي ارتكز على الرمزية في أحداثة ونظرة الرجل الواحد.

اختيار المحرر

المقال المقبل
النجمة الأمريكية هالي بيري تتألق في فيلم "المكالمة"

ثقافة

النجمة الأمريكية هالي بيري تتألق في فيلم "المكالمة"