عاجل

تقرأ الآن:

عرض خطة بديلة لإنقاذ الجزيرة القبرصية من الإفلاس


روسيا

عرض خطة بديلة لإنقاذ الجزيرة القبرصية من الإفلاس

قادة الجزيرة القبرصية يجتمعون لاتخاذ قرار هذا الخميس بشأن خطة بديلة تهدف إلى منع إفلاس البلاد، وذلك عقب رفض البرلمان خطة مساعدة أوروبية تنص على فرض ضريبة على الودائع المصرفية.

خطة انتقدها رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف خلال مؤتمر دولي حول التعامل بين روسيا والاتحاد الأوروبي في موسكو مهددا بمراجعة الحصة المخصصة لليورو في الاحتياطي الروسي في حال تضررت مصالح موسكو نتيجة الأزمة المالية في الجزيرة.

“حتى الآن إجراءات الاتحاد الأوروبي، والمفوضية الأوروبية جنبا إلى جنب مع الحكومة القبرصية تشبه للأسف بالنسبة لي ثورا في متجر صيني للخزف، كما لو أنهم يتمنون الأزمة هل من أحد يرغب في هذا الوضع.”

رئيس مجموعة اليورو يورن ديسلبلوم أعلن أمام البرلمان الأوروبي أن أزمة الديون في قبرص تشكل خطرا يمكن أن ينتقل الى منطقة اليورو وأضاف أن الوضع في قبرص صعب كما أثبتت الأيام الأخيرة علينا العمل على برنامج يضع حدا لهذا الخطر بحيث يساهم كبار المدخرين بشكل أكبر.

ودافع ديسلبلوم بشدة عن المساهمة المطلوبة من أصحاب الودائع المصرفية في قبرص. وبسبب المباحثات الجارية فان المصارف القبرصية مغلقة منذ خمسة أيام وستظل كذلك الى غاية يوم الثلاثاء المقبل.

الممولون الأوروبيون الذين يطالبون قبرص بتوفير سبعة مليارات يورو منها 5,8 مليارات يورو من خلال فرض ضريبة على الودائع المصرفية في مقابل قرض بقيمة عشرة مليارات يورو،عبروا عن استعدادهم لبحث خطة إنقاذ جديدة وذلك بعد رفض الخطة التي تم التوصل إليها السبت في بروكسل.